من فايزة عنطري بوزار ل"FAB Creations"

ولدت في الجزائر العاصمة في عائلة من حرفيي المجوهرات، فايزة قضت طفولتها في أحضان قصص أسلافها. ملهمة بالنضال أكثر من القصص الخيالية و الروايات الرومانسية. كل نساءعائلتها من حولها لقموها الأناقة و الرقة ،بشكل خاص فن تجاوز الصعاب .

مزيج جعل من هذه المرأة التي تحب قيادة المشاريع المليئة بالتحديات و خاصة المشاريع التي لها علاقة بالفن.

   .بنيس الفرنسية,  التحقت فايزة عنطري بوزار بالمؤسسة العائلية : مجوهرات عنطري بوزار EDHEC Business School  بعد استكمال دراساتها العليا في مجال التجارة بالمدرسة العليا

شغلت خلال تلك الفترة العديد من المناصب و المهام, من الإشراف على الإنتاج  لإدراة فرع الإتصال و التسيير العام, اكتسبت من خلال ذلك خبرة مكنتها من بناء شخصية  مهنية فريدة من نوعها, تتميز بقدرة على , التسيير و إلمام معمق بالمهن الفنية و العمل اليدوي الذي لا يتناقض أبدا مع العمل الفكري بل بالعكس, يعتمد علية بشكل أساسي .ي

بإشرافها على فريق حرفي المجوهرات لعدة سنوات, استطاعت رفع التحدي و اقتحام مجال لطال ما اعتبر مجال رجالي , و هو الشيء الذي جعلها تستوعب مدي قيمة العمل اليدوي بكل ما يستوجبه من دقة و تركيز و
مخاطر فقدانها الوشيك.نخلال كل تلك السنوات اكتسبت فيزة بوزار خبرة كاقية و ملمة بكل أسرار هذا النوف من الأعمال الفنية, و بدأ الهام الإبتكار و الإبداع الفني يراودها,

 

كانت 2009 سنة بداية مغامرة الإداع الفني, حيث بين ليلة و ضحاها, قررت فايزة عنطري بوزار قلب حياتها و توجهاتها لتهتم بتصميم الأزياء. حاولت في البداية لإعادت احياء لباس “الكراكو” الجزائري العاصمي , سترة كانت ترتديها جداتنا عبر العصور,  و مع مرور السنين , استطاعت أن تصمم في كل عام مجموعة أزياء مميزة بإبداع عصري و منفتح على ثقافات العالم كله…فلماذا نغلق على أنفسنا؟ لم نرضخ لكل ما هو محدود؟

تاريخ الجزائر عبارة على تسلسل من الأحداث لا حدود لها جغرافيا و لا ثقافيا, تعايش فيه الأمازيغ و العرب, الفيكينغ و العثمانيون, لاتينيون و بربر, فلا أحد يستطيع منعها من البحث و الإستلهام بهذا الماضي الغني. فيزة بوزار هي أولا جزائرية, و كذلك مغاربية و متوسطية, إفريقية و أمازيغية, عربية, مسلمة, عثمانية, أوربية و عتيقة…فايزة تحس نفسها كل هذا…ث

رفعت التحدي منذ 2009 للإبداع و الإبتكار في تصميم أزيائها لإعطاء روح جديدة للأزياء الجزائرية الاصيلة, حتى عام 2014, أين لقت تصاميمها العالمية شهرة غير مسبوقة.و

هذه المجموعة التي أطلقتها في 2014, أرادت من خلالها جعل المرأة تحس بجمالها مهما كانت, فعوض البحث على استظهار شكل المرأة , أعادة رسم منحنياتها.ي  Happy Glamour

مجموعة 2014 "HAPPY GLAMOUR"

عام 2016 أو سنة الأربعينيات, فايزة تظهر ذلك بدون اية عقدة من خلال مجموعة تبرز فيها أهمية المرأة في المجتمع الجزائري, صممت مجموعة تكرو من خلالها الأمهات و الجدات اللواتي يلقنن و يعلمن و يناضلن لأجل حرية و كرامة بناتهن…لتوفرن لهن ما لم يكن لديهن…من جيل لآخر, يتداولن رسالات كلها آمال و حرية. هذه المجموعة مكنها من لاحصول على العديد من الجوائر, سيما من خلال مشاركتها في “رمضانيات بيرت في جوان 2016, و كذلك في “فاشن وييك” بفلوريدا الأمريكية في سبتمبر من نفس السنة. ب

  في عام 2015 , إبداع فايزة عنطري بوزار يحمل على أطراف الشاعرية العربية  الأندلسية في كونيا بأنضول , مجموعة الأزياء هذه استلهمت من الحضارة الإسبانو-عثمانية تكرم فيها إبن العربي و جلال الدين الرومي. عرض الأزياء الذي أقيم في جوان 2015 بالتعاون مع السفارة الإسبانية كان فخر لها و لكل الذين شاركوا فيه, و حتى ذلك العرض الذي أقيم بالتعامن مع الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي, كانت له رمزية فريدة من نوعها, لكونه أقيم في في بيت عتيق عمره أكثر من ثلاث مائة سنة, “دار عبداللطيف”, هذا ما جعل هذه المجموعة من الأزياء المميزة تسافر عبر المحيط لتعرض في منتريال بكندا بمشاركة مؤسسة نادي المستقبل الكندية في مارس 2016. ا

عرض في دار عبد اللطيف مع الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي. أكتوبر 2015

عرض أزياء رمضانيات بيروتية , لبنان , جوان 2016

متفائلة من الدرجة الأولى…تتمسكفي أمالها و أحلامها الجنونية و آمالها في رؤية عالم يعم بالسلام , أن جميع البشر يعيشون معا في مجتمع عالمي متلف، تختلط فيه ثقافات مختلفة، وتمتد فيه حدود التفاهم المتأصلة في جماعات مختلفة ومتباينة ومتعددة الثقافات .ا

مقولتها المفضلة من ستيفام هيسيل : ا

الإبداع هو المقاومة,المقاومة هي الإبداع
ع
إذن لنبدع, و نقاوم و لنعيش…اذ

عرض أزياء فيلادلفيا فاشن وييك, الولايات المتحدة الأمريكية , سبتمبر 2016